المدونة

تعزيز الصحة مادةً علمية

المشي وارتفاع ضغط الدم

  راجعت مؤخراً تفاصيل كثيرة عن العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والرياضة ، فوجدت في هذا الصدد معلومات لا يتعلمها الطلاب في كليات الطب، وقليلا ما يتداولها الأطباء مع مرضاهم. فتناوُل الطب الحديث للأمراض المزمنة – للأسف- يتمحور حول العلاجات الكيميائية أكثر من تناول نمط الحياة. وذلك راجع لطبيعة التعليم الطبي الذي يتلقاه الأطباء. كما أن النشاط البدني ليس علاجاً يباع كما تباع الأدوية، ولا تشجع شركات الأدوية نشره والتسويق له كما تسوق لأدويتها بكل بما أوتيت من قدرات.
  تنصح الدوائر العلمية مثل National Institute of Clinical Excellence (NICE) البريطانية بتغيير النمط المعيشي كخط أول لعلاج مرضى ارتفاع ضغط الدم وليست الأدوية. ويتضمن ذلك التغذية الصحية، والتخلص من الوزن الزائد، وتقليل ملح الطعام في الأغذية، إضافةً إلى ممارسة الرياضات الهوائية والتوقف عن التدخين وعن تعاطي الكحول.
 
 إن ممارسة النشاط البدني للأصحاء يقيهم أصلاً من الإصابة بارتفاع ضغط الدم. كما أن النشاط البدني المنتظم يمكن أن يخفض خطورة الوفاة  لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم بنسبة 51%  وهذا التأثير افضل من كل أنواع الأدوية.
  إن الأثر الذي يحدثه النشاط البدني المنتظم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم أفضل بشكل كبير من الأثر الذي تحدثه أدوية ارتفاع ضغط الدم. كما أن انخفاض ضغط الدم مؤثر وقد يستمر حوالي 22 ساعة وذلك حسب المدة والشدة والانتظام ونوع الرياضة.
إن الانخفاض الذي يسببه النشاط البدني على ضغط الدم كبير نسبياً. إلى درجة أن بعض المرضى سيحتاج لتغيير الخطة العلاجية من حين لآخر وذلك تحت إشراف طبي. وقد دلت المتابعات العلمية للعديد من الأبحاث أن خطورة الوفيات لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم تقل بانخفاض قليل في ضغط الدم الانقباضي (Systolic) (حتى 2 مل) في حين أن الرياضة المنتظمة تخفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار يصل 14 مل.
 
إن أفضل التمارين المؤدية لتخفيض ضغط الدم هي التمارين الرياضية الهوائية التي تقل فيها المقاومة وتوتر العضلات، وعلى رأسها المشي. كما أن تمارين الاستطالة ومرونة المفاصل أيضاًمفيدة وتحسن الأثر على ضغط الدم.
  
ويقدر الحد الذي يوصي به من النشاط البدني للتحكم في ضغط الدم المرتفع يقدر بحوالي 40 دقيقة 3 إلى 4 مرات أسبوعياً. حتى تمارين المقاومة لو مورست لمدد قصيرة يمكن أن تخفض ضغط الدم المرتفع، إلا أنه ينصح مرضى ارتفاع ضغط الدم بعدم ممارستها بشدة أو لمدد طويلة. وحتى يبدأ الأثر المفيد للنشاط البدني في الظهور لابد من الاستمرار في النشاط مدة لا تقل عن 10 دقائق متواصلة.
  من الطبيعي أن يرتفع ضغط الدم أثناء الرياضة وذلك بسبب نشاط القلب. وقد يصل الضغط الانقباضي أثناء الرياضة الى 200 مل لكنه ينخفض بعد الرياضة بمقدار يصل إلى 14 مل.
  
  وينصح مرضى الأمراض المزمنة وأولئك الذين لم يكونوا يمارسون نشاطاً بدنياً منذ فترة طويلة، ينصحىون باستشارة الطبيب قبل البدء. كما ينصح الجميع بالبدء بمعدلات بسيطة من النشاط البدني ترتفع بالتدريج. وقد يحتاج الأمر إلى مدة قصيرة نسبياً، تتراوح بين شهر إلى ثلاثة أشهر من النشاط البدني المنتظم لتظهر آثاره على تخفيض ضغط الدم، ويعتمد ذلك على طول مدة الاصابة بارتفاع ضغط الدم.   
 
 أما كيف يحسن المشي المنتظم والرياضة ارتفاع ضغط الدم فذلك من خلال تقوية عضلة القلب وبالتالي خفض الجهد على القلب، وتقليل ضربات القلب أثناء الراحة. كما يتحسن ضغط الدم بتخفيف النشاط العصبي السيمبثاوي، وتحسين مرونة الشرايين، وتخفيض إنزيم الرينين (Rinin) الذي يعمل على رفع ضغط الدم. كما ينخفض من خلال تحسين استهلاك الأوكسجين في جميع أنسجة الجسم، إضافةً إلى تخفيض الوزن وعمله على تقليل مقاومة الإنسولين.
 
    أفادت بعض الدراسات في بريطانيا أن أقل من 30% من الزيارات التي تحدث لمرضى ارتفاع ضغط الدم يُناقِش فيها الأطباء النشاط البدني مع مرضاهم ضمن الخطة العلاجية. وقد يرجع ذلك إلى ضيق وقت الطبيب، وضعف معلومات الطبيب بالرياضة ومقدار “الوصفة” كل مريض منها. إضافةً إلى أن الدراسات أثبتت أيضاً أن الأطباء الذين لا يمارسون النشاط البدني هم أقل مشاركة في تقديم النصيحة لمرضاهم بممارسة الرياضة
 
 ومن النصائح الموجهة للطبيب حول ارتفاع ضغط الدم والرياضة أن يعرف أكثر عن النشاط البدني والصحة، وأن يُقيِّم مستوى نشاط المريض كجزء من التقييم السريري الأولى وفي زيارات المتابعة، وأن يقيم خطر الرياضة على حالة المريض، وهي نادرة (1 من كل 15.000 – 50.000 حالة). كما يوصى الأطباء أنفسهم بممارسة النشاط البدني والرياضة.

ودمتم سالمين

د. صالح بن سعد الأنصاري
الأستاذ المساعد في طب الأسرة والمجتمع
المشرف العام على مركز تعزيز الصحة

المزيد للقراءة

مقالات المركز

الصحة و “شد الحزام”

    لست خبيراً في الاقتصاد، ومن طبيعتي أن أتحاشى التعامل مع الأرقام. ولكني استعير أسس التفكير الاقتصادي من بعض الاقتصاديين لأعيد النظر في ما يخصني

التفاصيل »
قصص في تعزيز الصحة

تعزیز الصحة.. من أین نبدأ؟

ينظر الكثیرون إلى أن الإمعان في التوجه العلاجي الذي سلكته خدماتنا الصحیة، مضافاً إلیه القصور في الخدمات الوفائية، قد أوصل الأوضاع الصحیة إلى وضع یكاد

التفاصيل »