المدونة

تعزيز الصحة مادةً علمية

الأخطار العشرة للخمول

اسم الكاتب: جيمس رايمـــر
اسم المجلة: المجمع الشامل لبناء الصحة

على الرغم من الفوائد البدنية والعاطفية الراسخة والمرتبطة في المشاركة بانتظام في النشاط البدني المعتدل، إلا أن معظم الأمريكيين لا يحصلون على ما يكفي من نمط الحياة النشط الكافي للحد من مخاطر الأمراض المختلفة. كما أن أكثر من 50 مليون أميركي من ذوي الإعاقات هم أكثر عرضة لمخاطر الخمول بشكل واضح بسبب المشكلات الصحية المرتبطة مع نمط الحياة الخاملة، ولأنهم يمارسون النشاط البدني بشكل محدود بسبب الحواجز التي يواجهونها.

يجب المحافظة على الممارسة المنتظمة للنشاط البدني لتجنب الأخطار العشرة التالية للخمول:

1. السرطان:

خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون. حيث يزداد ذلك لدى من لا يمارسون النشاط البدني. وقد أظهرت إحدى الدراسات أن الوفيات بسبب السرطان لدى الأشخاص الذين يمارسون النشاط البدني  تنخفض بنسبة ٤٠٪ مقارنةً مع الاشخاص الذين لا يمارسون النشاط البدني.

2. السكري:

يساعد النشاط البدني على منع مقاومة الإنسولين وهو السبب الكامن وراء الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. وقد أفادت دراسة حالية أن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني تزداد بنسبة ١٤٪ مقابل كل ساعتين يقضيها الإنسان يومياً في مشاهدة للتلفاز.

3. الخرف:

ممارسة النشاط البدني بانتظام تساعد على الحد من خطر تراجع القدرات الإدراكية للدماغ، كما ذكرت إحدى الدراسات إلى أن هناك انخفاضاً بنسبة ٥٠٪ من مخاطر الخرف لدى كبار السن الذين يحافظون على ممارسة النشاط البدني بانتظام. 

4. النوبات القلبية:

ارتفاع معدل إصابة الأشخاص كثيري الجلوس بالنوبات القلبية. ففي دراسة صحة الممرضات تنخفض احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية إلى النصف لدى النساء النشيطات بدنياً لمدة ٣ ساعات أو أكثر في الأسبوع (أي نصف ساعة يومياً).

5. السكتة:

تصيب السكتة تقريباً ٧٣٠ ألف شخص سنوياً في الولايات المتحدة، ويقصد بها غالباً إلى النوبة القلبية. وقد وجدت بيانات مركز أبحاث التمارين الرياضية في دالاس، تكساس أن النشاط البدني للرجال يخفض من خطر الإصابة بالسكتة إلى الثلثين، ووجدت دراسة صحة الممرضات أن النشاط البدني للنساء يخفض من خطر الإصابة بالسكتة إلى النصف.

6. الضعف العام:

قلة النشاط البدني تزيد من فقدان حجم أنسجة العضلات مما يجعل أنشطة الحياة اليومية (ارتداء الملابس، الاستحمام) وأنشطة مفيدة للحياة اليومية (التسوق من البقالة، أداء النقل) أكثر صعوبة مع تقدم العمر. كما أن قلة حجم أنسجة العضلات تجعل الحفاظ على الوزن الطبيعي أكثر صعوبة.

7. هشاشة العظام:

العظام مثل العضلات، تتطلب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على محتواها من المعادن وقوتها. كما تفقد العظام نموها بشكل أسرع لدى الأشخاص الكسولين.

8. الاكتئاب:

لأشخاص الذين لا يمارسون النشاط البدني بانتظام هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وأن النشاط البدني هو وسيلة جيدة للحد من تقلب المزاج. كما أنه يساعد الشخص للحفاظ على الشعور العاطفي الإيجابي.

9. السمنة:

الأشخاص الذين لا يمارسون النشاط البدني بانتظام هم أكثر عرضة لاكتساب الوزن الزائد. كما أظهرت إحدى الدراسات أن ساعة من المشي يومياً تقلل من خطر الإصابة بالسمنة بنسبة ٢٤٪ .

10. ضعف المناعة:

 الأشخاص  الذين يقومون بممارسة النشاط البدني بانتظام لديهم جهاز مناعة أكثر كفاءة، مما يساعد على درء الأمراض المختلفة ويقلل الإصابة بالأمراض الفيروسية مثل نزلات البرد والانفلونزا.

ترجمة: روان محمد جبران ال طامي
إشراف: د. صالح بن سعد الأنصاري

المزيد للقراءة

مقالات المركز

الصحة و “شد الحزام”

    لست خبيراً في الاقتصاد، ومن طبيعتي أن أتحاشى التعامل مع الأرقام. ولكني استعير أسس التفكير الاقتصادي من بعض الاقتصاديين لأعيد النظر في ما يخصني

التفاصيل »